تكوين الراسخين

أهداف تكوين الراسخين

الهدف الأول: بيان ورسم المنهج الصحيح لطلب العلم الشرعي، الشاملِ لجانِبَيْ التأصيل والتربية، والمبنيِّ على ضَبْط المتون العلمية، بالتدرّج في المتون والشروح. ورأينا الحاجة لهذا بل ضرورته لمّا رأينا المشكلات التالية عند كثير من طلاب العلم ومن أراد البدأ بالطلب: • صُعوبة الوصول إلى عالمٍ متفرغ لتدريس جميع العلوم. • عدم معرفة الكيفية الصحيحة لطلب العلم، من حيث العلوم، والمتون، والشروح، والترتيب، والتدرج، وغير ذلك. • ترك كثير من الناس المتون العلمية المتقنة وإبدالها بما كتبه المعاصرون. • الجهل بأهمية بعض علوم الآلة والغاية، حتى وصل إلى استخفافها عند بعض الطلبة. • في أكثر المناهج الموجودة وجدنا خَلَلًا ما، إمّا بإهمال علم من العلوم، أو بوضع متون متقدمة للمبتدئين والمتوسطين، أو بإدخال ما ليس من صلب العلم الشرعي التأصيلي، أو غير ذلك. • الجهل بأهمية تزكية النفس وتربيتها على مكارم الأخلاق والآداب، وقد قال ﷺ: «إنَّما بعثتُ لأتمِّمَ مَكارِمَ الأخلاقِ»، وقال الإمام ابن المبارك رحمه الله: «كانوا يطلبون الأدب ثم العلم». والهدف الثاني: إيجاد، وجمع، وترتيب كل ما يحتاجه الطالب في موقعٍ واحد ليقرِّب له كل بعيد ويسهل له كل عسير. وهذا أيضًا مهمٌّ للغاية لصعوبة الحصول على كثير من المواد التي قد جمعناها، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. فبهذين الأمرين يعلم الطالب كيف يطلب، وماذا يطلب، ويرى ترتيب المتون والعلوم، فيسير سيرًا صحيحًا بلا اعوجاجٍ أو تخبطٍ، ويجد بين يديه أهم المتون، مضبوطة النصّ، وأنسب شروحها، وموادًا أخرى مثل الحواشي والمنظومات. والحمد لله أولًا وآخرًا وصلى الله وسلّم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.