تكوين الراسخين

المعلقات العشر

قيل لها معلقات لأنها مثل العقود النفيسة تعلق بالأذهان، و يقال أن هذه القصائد كانت تكتب بماء الذهب وتعلق على أستار الكعبة قبل مجيء الاسلام، وتعتبر هذه القصائد أروع وأنفس ما قيل في الشعر العربي القديم، وهي عادةً ما تبدأ بذكر الأطلال وتذَكُّر ديار محبوبة الشاعر. وقيل أن حماد الراوية هو أول من جمع القصائد السبع الطوال وسماها بالمعلقات (السموط).

وقد أطلق الرواة والباحثون على هذه المجموعة من قصائد الشعر الجاهلي أسماء أخرى، إلا أنها أقل ذيوعاً وجرياناً على الألسنة من لفظ المعلقات، ومن هذه التسميات:

بخط عثمان طه برواية ابن الأنباري طبعة أخرى وورد مكتوبًا مكتوبًا مسموعًا

شروح صوتية ومرئية

شروح مكتوبة

مواد ذات صلة